الإعلانات

التصنيف: مستقبل الأشعة

بحث: الماء المقطب كصبغة قد تغني عن أجهزة الرنين كبيرة الحجم

أولاً يتم إستخدام مياة نقية، ثم يضيفوا بعض الجسيمات النانوية من الصفيح البلاتيني التي تم تصنيعها في مختبر كيميائي في جامعة ولاية أيوا. ثم يضيفون نوعًا خاصًا من غاز الهيدروجين يسمى باراهيدروجين في السائل بنفس الطريقة التي تنفخ بها أنت فقاعات الهواء في كوب من الماء بواسطة المصاصة.

الإعلانات

إبتكار مادة بتقنية النانو خفيفة الوزن قادرة على حجب الإشعاع

تقنية النانو الحماية من الإشعاع

التكنولوجيات المستخدمة حديثاً في الحماية من الإشعاع تعتمد على امتصاص الإشعاع بمرشحات سميكة غالباً ما تكون مصنوعة من الرصاص، أما هذه التقنية المبتكرة بواسطة تقنية النانو تعتمد على عكس الإشعاع.

إستخدام الأشعة المقطعية للتنبؤ بإحتمالية الوفاة في السنوات الخمس المقبلة

ابتكر بعض من العلماء نظام ذكاء اصطناعي قادر على معالجة صور الأشعة المقطعية للمرضى والتنبؤ ما إذا كانوا سيعيشون خلال السنوات الخمس المقبلة. من الممكن أن يتم استخدام هذا النظام كإنذار مبكر عن حالة المرضى والتدخل السريع. 

إبتكار علمي جديد: إمكانية إستخدام السكر كبديل آمن لصبغة الرنين المغناطيسي

تمكن علماء من تصوير أورام الدماغ بواسطة الرنين المغناطيسي بطريقة جديدة. هذه الطريقة المبتكرة تستخدم السكر بدلاً عن صبغة الرنين المغناطيسي التقليدية، والتي يمكن أن يكون لها آثار جانبية على الجسم. بالإضافة إلى أنها قد توفر معلومات إضافية لا يمكن الحصول عليها بالطريقة التقليدية.

تحديات إستخدام الرنين المغناطيسي الوظيفي لإكتشاف الكذب

رنين مغناطيسي وظيفي

على الرغم من التفاؤل الذي دفع البعض إلى الاستثمار في تقنية اكتشاف الكذب بواسطة الرنين المغناطيسي الوظيفي، يبدو أنه لا يزال الطريق أمامنا طريق طويل قبل أن يمكن اعتباره صحيحًا وموثوقًا به. وبالتالي فإنه ليس من المحتمل أن نرى تقبلاً للرنين المغناطيسي الوظيفي في إكتشاف الكذب. لكن هذا لا يعني أنه ليس محتمل مستقبلاً.

الذكاء الإصطناعي: زمن الكمبيوتر القادر على قراءة وتفسير صور الأشعة

يؤمن الكثير بأن هذا النوع من الذكاء الإصطناعي سيكون واقعاً في المستقبل. على الأقل ستقوم هذه التقنيات بالأعمال الروتينية تحت إشراف طبيب الأشعة. بعض من هذه البرمجيات تم بالفعل إدخالها في المجال الطبي، مثل التي تستخدم في تشخيص أورام الثدي واثبتت فعالية في التشخيص.

استخدام الموجات فوق الصوتية لعلاج رعشات اليد

رعاش

استخدم بعض الأطباء في لندن موجات فوق صوتية بغرض العلاج بنجاح داخل الدماغ. استطاعوا علاج رجل كان يعاني من رعشة لا يمكن السيطرة عليها في يده اليمنى. الآن بعد العلاج لوكاس، البالغ من العمر 52 عاماً يستطيع التحكم بيده حتى أنه يستطيع إيقافها دون حركة.

باحثون: تطوير تقنية جديدة تستخدم الليزر والموجات الصوتية لأخذ صور مقطعية للجسم

تقنية الليزر الجديدة تمكننا من الرؤية بشكل مباشر وحقيقي داخل أجسام الحيوانات الصغيرة. هذه التقنية التي تستخدم الضوء والموجات فوق الصوتية تعطينا وضوح كاف لرؤية الأعضاء الداخلية، تدفق الدم، خلايا الدم السرطانية وهي تنتقل من مكان لآخر، والسيالات (الإشارات) العصبية في الدماغ. أيضاً تُمكن الباحثون من رؤية كيف تستجيب الأعضاء الداخلية للأدوية.