مقالات

فحص الجاليوم في الطب النووي

فحص الجاليوم

مقدمة

يعتبر هذا الفحص من أنواع الأشعة التشخيصية ويتم إجراءه في أقسام الطب النووي في المستشفيات. يكون الفحص بحقن مادة مشعة في وريد المريض ومن ثم تصوير إنتشار وتوزيع هذه المادة المشعة في جسمه. الهدف من هذا الفحص هو تشخيص الإلتهابات، العدوى، الإصابات، أو حتى في بعض الأحيان السرطان. يسمى هذا الفحص أحياناً بالمسح الذري بواسطة مادة الجاليوم.

ماهو فحص الجاليوم؟

الجاليوم (Gallium Citrate) هو مادة مشعة تصدر إشعاعات جاما. الإشعاع عبارة عن طاقة كهرومغناطيسية تستطيع إختراق الأنسجة ومن ثم يتم إلتقاطها بواسطة أجهزة خاصة (جاما كامير Gamma Camera).

بعد حقن المادة المشعة في الوريد تتوزع في الجسم. بواسطة الجاما كاميرا القادرة على إلتقاط الإشعاع نستطيع معرفة أين تركزت المادة المشعة. يتم تشخيص المرض عند مشاهدة تركز المادة المشعة في أماكن غير متوقعة أو إنتشار غير طبيعي داخل الجسم.

دواعي الفحص

يوجد هناك دواعي كثيرة لحفص الجاليوم لكن هنا سنذكر أهما:

  • تشخيص الإلتهابات في الجسم
  • تشخيص العدوى والخراجات سواءاً كانت في العظام أو في نسيج آخر
  • في حالة معرفة سبب إرتفاع درجة الحرارة غير المبرر (قد يكون ناتج عن عدوى)
  • تقييم العلاج خاصة بعض المضادات الحيوية
  • بعض أنواع السرطان مثل الليمفوما (فحص غير شائع ويوجد أجهزة أفضل لتشخيص هذا السرطان)
  • بعض عدوى الرئة
  • متابعة العلاج لمرضى السرطان

الإستعداد والتحضير للفحص

تختلف التحضيرات لهذا الفحص من مريض لآخر لذلك يجب الإلتزام بتعليمات الفحص المعطاة لك بشكل حرفي خاصة عند طلب إيقاف أو اخذ دواء معين قبل الفحص. لكن بشكل عام سيتم إعطاءك موعد لحقن المادة المشعة. بعد حقن المادة المشعة يتم إعطاءك موعد آخر للتصوير. الذهاب لكلا الموعدين مهم ومكملان لبعضهما

كيف يتم الفحص؟

المرحلة الأولى: حقن المادة المشعة

حقن المريض بمادة التكنيشيوم المشعة عن طريق الوريد

مثال لحقن مريض وريدياً بمادة مشعة

يتم حقن المادة المشعة (الجاليوم) في المريض قبل موعد التصوير بيوم أو يومين (أحياناً أقل من ذلك ويكون التصوير بعد عدة ساعات من الحقن). بعد حقن الجاليوم في الجسم سيجري في جميع أنحاءه وذلك بواسطة الدم، ومن ثم يتركز في الخلايا التي تكون ملتهبة أو فيها عدوى أو النشطة بشكل غير طبيعي (إنقسام الخلايا).

المرحلة الثانية: الفحص (المسح)

  • خلع جميع المعادن والحلي والمفاتيح … إلخ سواءاً تلك المتواجدة على الملابس أو التي في الجيوب. هذه المعادن تكون سبب في رداءة الصورة وذلك لأنها تكون بمثابة حاجز لجهاز التصوير يحجب إلتقاط توزيع الإشعاع بشكل دقيق. يفضل إرتداء ملابس خالية من المعادن أو سيتم إعطاءك لباس (مريلة) المستشفى.
  • لا بد من تفريغ المثانة قبل البدء بالفحص.
  • سوف تستلقي على ظهرك على طاولة تشبه السرير دون أن تتحرك. الحركة تؤدي إلى تقليل جودة الصورة (مثل ما يحدث عند التصوير العادي بكاميرا الجوال).
  • سوف يتم تصوير جسمك بالكامل.
  • يستغرق الفحص تقريباً مدة ساعة.
  • جهاز التصوير سيتحرك حواليك لتصوير جسمك ولكنه لن يلمسك أبداً.
Discovery NMCT 670

جهاز جاما كاميرا

تفاصيل المادة المشعة والتصوير

  • المادة المشعة: Gallium 67
  • نوع وطاقة الإشعاع: إشعاع جاما Gamma Radiation بطاقات 93, 185, 288, 394 كيلو إلكترون فولت KeV (إذن الجاليوم يبعث الإشعاع بطاقات متعددة وليس بطاقة واحدة).
  • عمر النصف: 78 ساعة half-life
  • توزيع المادة الطبيعي يكون في: الكبد، نخاع العظم، الطحال.
  • كمية المادة المشعة: 3-6 mCi
  • عدة أنواع من الأجهزة يمكن معها إجراء هذا الفحص. مثلاُ Gamma Camera، SPECT، SPECT/CT  بحسب توفر هذه الأجهزة والمرض المراد تشخيصه.
فحص الجاليوم

توزيع غير طبيعي لمادة الجاليوم، يلاحظ زيادة التركيز في الرئة وبعض العقد اللمفاوية وزيادة في نشاط الغدة النكافية Paratoid والغدد الدمعية فيما يشكل ما يسمى بمظهر الباندا Panda Apperance. مصدر الصورة: Sumer’s Radiology Blog

مخاطر الفحص

يعتبر هذا الفحص آمن جداً على المرضى ونسبة المرضى الذين يتحسسون alergic من هذه المادة المشعة قليل جداً مقارنة بصبغات فحوص الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي. من الأمثلة للأعراض الجانبية التي قد تحدث بسبب مادة الجاليوم المشعة هو الغثيان أو الحكة.

أيضاً الجاليوم يصدر الإشعاع لكن بكميات قليلة مما يجعله آمن نسبياً على المرضى. أيضاً هذا الفحص يكون آمن على المخالطين للمريض ولا يستلزم تعليمات خاصة.

موانع الفحص

المرأة الحامل يجب أن لا تجري هذا الفحص إلا عند الضرورة القصوى بحسب تقدير الطبيب وحاجته للفحص خاصة عند عدم وجود فحوص أخرى بديلة.

عدم وجود أي فحص أشعة حديث تم فيه إستخدام الصبغة (الشرب) لأنها مادة ذات كثافة عالية تعيق تصوير مادة الجاليوم بدقة.

تعليمات بعد الفحص

بعد إنتهاء الفحص يمكنك الذهاب إلى منزلك وممارسة حياتك بشكل طبيعي. الفحص عادة لا يسبب أي أعراض جانبية. سيتخلص جسمك من مادة الجاليوم المشعة في غضون بضعة أيام. يجب عليك الإكثار من شرب الماء لتسريع وتيرة خروج المادة المشعة من الجسم.

في بعض الأحيان قد يُطلب منك إعادة الفحص بعد عدة أيام. عندها غالباً لن تحتاج إلى حقن الجاليوم من جديد وسيتم تصويرك فقط.

المراجع العلمية

الإعلانات

التعليقات