مقالات

إستخدام النشاطية الإشعاعية في الطب

الإشعاع هو طاقة تبعث بها أنوية الذرات الغير مستقرة على شكل موجات كهرومغناطيسية أو جسيمات بحثاً عن الإستقرار. تلك الذرات التي تنتج هذه الطاقة بشكل مستمر تسمى نشطة إشعاعياً radioactive. في نهاية المطاف تتحول هذه الذرات مع إطلاق هذه الطاقة إلى نوع آخر مختلف.

أنواع الإشعاع: يوجد هناك ثلاث أنواع من الإشعاع

  • جسيمات ألفا α
  • جسيمات بيتا β
  • أشعة جاما γ

المزيد من التفصيل عن الفيزياء النووية تجدها هنا: فيزياء الطب النووي

تاريخ النشاطية الإشعاعية

في عام 1896م أكتشف الفرنسي هنري بيكريل Henri Becquerel أن اليورانيوم يصدر إشعاع مستمر يحدث بطريقة تلقائية بدون أن تؤثر عليه المؤثرات الخارجية كالضغط والحرارة. وهنا اطلق بيكرل تسيمة الإشعاع النشط Radioactive Radiation. ومن ثم تم إطلاق إسم النشاطية الإشعاعية على هذه الظاهرة.

 

وفي عام 1898م قام كل من الزوجان بيير وماري كيوري بإكتشاف النشاط الإشعاعي للثوريوم والراديوم والبولونيوم. وبعد هذا بـ 10 سنوات اكتشف العالم رذرفورد غاز الرادون النشط إشعاعياً تحديداً في عام 1908م.

 

هل الإشعاع خطير؟

الإشعاعات عندما تكون بطاقة عالية تكون قادرة على تدمير الحمض النووي DNA. قد ينتج عن ذلك العديد من الأضرار مثل: السرطانات، الإلتهابات، موت الخلايا، وحتى تلف في الجينات قد يتسبب في طفرات جينية في الأجيال التالية.

الأجهزة المستخدمة في إكتشاف الإشعاع

لعل أحد أهم هذه الأجهزة هو عداد جايجر Giger Counter.

عداد جايجر

أما في المجال الطبي يوجد العديد من الكواشف detectors المستخدمة وتعتبر كاميرا جاما Gamma Camera الأفضل والأكثر إستخداما في الطب النووي.

الإستخدام في المجال الطبي.. في تشخيص الأمراض

يمكن إستخدام النشاطية الإشعاعية للتحقق من سلامة الأعضاء الداخلية في الجسم في ما يسمى بـ الطب النووي. يمكن إستخدام مواد مشعة متعدد كـ التكنيشيوم أو اليود لمعرفة كيف هل يقوم الجسم بوظائفه بشكل طبيعي.

يتم في العادة خلط هذه المواد المشعة بمادة صيدلانية قادرة على الترسب في العضو المراد تصويره. على سبيل إذا رغبنا في تصوير العظام بواسطة الطب النووي نقوم بخلط مادة التكنيشيوم المشعة مع مادة MDP والتي تذهب مباشرة للعظام. بعد خلط هاتان المادتان سوياً تستقر المادة بعد حقنها في المريض داخل العظام، نستطيع بعد ذلك إلتقاط هذا الإشعاع ومشاهدة كيف تقوم العظام بوظائفها.

حقن المريض بمادة التكنيشيوم المشعة عن طريق الوريد

حقن المريض بمادة التكنيشيوم المشعة عن طريق الوريد

تحضير المادة المشعة

في العادة يتم تحضير المادة المشعة بواسطة مولدات خاصة في أقسام الطب النووي. كل نوع من المواد المشعة لديه جهاز خاص قادر على صناعته. على سبيل المثال يمكن صناعة مادة التكنيشيوم المشع بواسطة مولد النظائر المشعة. بعض المواد تحتاج إلى أجهزة أخرى مثل المعجل النووي cycltrons. هذه المعجلات في العادة تستخدم لجهاز التصوير بالإنبعاث البوزيتروني PET

جينرايتور في الطب النووي

Generator مولد النظائر المشعة

معجل نووي مدينة الملك فهد الطبية الرياض

إستخدامات علاجية 

من الممكن إستخدام هذه المواد المشعة في الأغراض العلاجية عوضاً عن فقط التشخيص. هذه الإشعاعات عندما تكون بطاقة عالية تكون قادرة على قتل الخلايا والأنسجة. يتم إستغلال هذه النقطة بتوجيه هذه الأشعة نحو الأورام بغرض قتلها، تسمى هذا النوع من الممارسات بـ العلاج الإشعاعي. لنأخذ على ذلك مثال علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع.

الإعلانات

التعليقات