مقالات

الفرق بين الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي

مقدمة

يتشابه الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية في العديد من النقاط، أهمها هي أن كلاهما يشترك في كونهما طرق تستخدم في تصوير جسم الإنسان في المجال الطبي. أيضاً مظهر صور الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي متشابه ولا يمكن لغير المختصين معرفة الفرق. كلاهما طرق تعطي صور على شكل شرائح أو مقاطع على جسم الإنسان. مع ذكر كل هذه التشابهات، أين يكمن الإختلاف بين هاذان الجهازان؟ ومتى يتم اللجوء لأحدهما عن الآخر؟ هذه المقالة ستسلط الضوء على هذه الإختلافات.

MRI_brain

صورة رنين مغناطيسي

CT_brain_and_bone_windows

أشعة مقطعية

إختلاف جوهري في طريقة التصوير

الأشعة المقطعية تستخدم الأشعة السينية X-ray بطريقة معينة للحصول على صورها. إذن مصدر الإشعاع في الأشعة المقطعية هي الأشعة السينية. أما الرنين المغناطيسي لا يحتوي على أي نوع من الإشعاع الضار، فهو يعتمد على الخواص المغناطيسية المتواجدة بشكل طبيعي في جسم الإنسان والتأثير عليها بواسطة مجال مغناطيسي قوي للحصول على إشارة. إذن الرنين المغناطيسي له أفضلية في هذه الناحية.

مدة الفحص

فحص الأشعة المقطعية يستغرق ثواني أو دقائق معدودة، في المقابل فحص الرنين المغناطيسي قد يستغرق مدة طويلة في حدود 45 دقيقة وفي أحيان كثيرة أكثر من ذلك. إذن هنا الأشعة المقطعية لها أفضلية في هذه النقطة وتبرز أهمية الوقت في الحالات الطارئة كما الحوادث أو الإصابات. لذلك يتم إستخدام الأشعة المقطعية في أقسام الطواري أكثر بكثير من الرنين المغناطيسي.

أيضاً هذا ما يجعل مواعيد الرنين المغناطيسي المعطاة للمرضى تكون أبعد من الأشعة المقطعية، يرجع ذلك إلى أنه في الرنين المغناطيسي لا يمكن تصوير أكثر من 8 أو 9 مرضى في اليوم الواحد، لكن الأشعة المقطعية تستطيع إستيعاب أضعاف هذا الرقم من المرضى.

نوع الأنسجة

تقريباً كلا الفحصين لديهما حساسية عالية في تصوير جميع أعضاء الجسم بدقة تجعلهما يتربعان على بقية أجهزة التصوير الطبي. لكن مع ذلك يتميز الرنين المغناطيسي بتصوير أفضل في الأنسجة الرخوة soft tissue مثل أنسجة المخ … إلخ. في المقابل تتميز الأشعة المقطعية بشكل كبير في تصوير العظام بدقة عالية جداً، لذلك يتم الرجوع إلى الأشعة المقطعية في تصوير العظام والكسور. مع ذلك يضل هذان الجهازان من الأفضل في تصوير جميع الأنسجة بشكل عام مقارنة بالبقية.

التكلفة

جهاز الرنين المغناطيسي يعتبر أكثر كلفة من جهاز الأشعة المقطعية، أيضاً صيانة جهاز الرنين المغناطيسي والمحافظة عليه مكلف أكثر من الأشعة المقطعية. حتى أسعار الفحوصات يتم ملاحظة إرتفاع سعر الرنين المغناطيسي عن الأشعة المقطعية.

الرنين المغناطيسي قد لايكون للجميع

يعتمد الرنين المغناطيسي على وجود مغناطيسي قوي، لذلك يتم منع أي مريض لديهم معادن مزروعة داخل أجسامهم كمنظم ضربات القلم … إلخ على عكس الأشعة المقطعية

الإعلانات

2 replies »

  1. السلام عليكم… لو سمحت أمي عمرها 77 سنة وعندها بداية تليف في الكبد وفيرس سي كما تم أكتشاف ورم على البنكرياس تسبب لها في انسداد القناة الصفراوية واجريت لها عملية قسطرة ركبت فيها دعامة وحدث لها بعد العملية فشل كلوي حاد و دخلت على اثره للعناية المركزة وهي لازالت بها وتم علاج الكلى بشكل كبير وهي الان تعمل بشكل جيد لم تصل الى كفائتها القصوى ولكن جيدة كما انها لديها ضعف في عضلة القلب (35%).
    هل تستطيع في حالتها هذه عمل اشعة مقطعية ( CT Scan) ؟

  2. عليكم السلام، يمكن عمل الأشعة المقطعية إن كانت دون الصبغة دون تردد. أما إذا كانت بالصبغة فيمكن أيضاً إجرائها كذلك ويرجع ذلك إلى تقدير الأطباء المشرفين بشكل مباشر على الحالة (ومدى حاجتهم إلى الأشعة). بشكل عام يمكن إجراء الأشعة المقطعية حتى وإن كانت وظائف الكلى ضعيفة مع وجود تحضيرات خاصة يتبعها الأطباء. بإختصار، رأي الطبيب المعالج هو الأهم والأقرب. ألف سلامة.

التعليقات