مواضيع مترجمة

خطر التعرض للأشعة منخفضة المستوى أقل من المخاطر المرتبطة ببعض العوامل الأخرى كالتدخين

مترجم بتصرف: ScienceDaily

التعرض للإشعاع منخفض المستوى أقل ضرراً على الصحة من المخاطر المرتبطة بأنماط الحياة الحديثة الأخرى

بحسب دراسة حديثة، فإنه التعرض للإشعاع بمستويات منخفضة المستوى تكون أقل ضرراً على الصحة من المخاطر المترتبطة بالتدخين والسمنة وتلوث الهواء.

يتعرّض البشر للأشعة المؤينة بشكل مستمر. بالإضافة إلى ذلك يتم إستخدام الإشعاع في العديد من مناحي الحياة الحديثة كإستخدامه في الطب والصناعة والأنشطة العسكرية.

في حين أن المخاطر على صحة الإنسان من الإشعاع المتوسط وعالي المستوى مفهومة ومدروسة بشكل لا بأس به، إلا أن المخاطر في المستويات الأدنى أقل وضوحاً. وقد أدت الآراء المتناقضة حول سلامة الجرعات المنخفضة من الإشعاعات من المصادر المختلفة إلى حدوث إرباك للجمهور ولمقرري السياسات.

في دراسة جديدة نشرت حديثاً قام فريق من الخبراء من مدرسة أكسفورد مارتن في جامعة أكسفورد بتجميع الأدلة على المخاطر الصحية من الإشعاعات المؤينة منخفضة المستوى، مما أضاف بعد جديد للنقاش. 

الهدف تحسين إقرار السياسات وإظهار الفجوات المعرفية في فهمنا للإشعاع. توضح الدراسة عدة دلائل علمية من مجموعة متنوعة من المصادر، وتصنيف قوتها بناءاً على مدى تمتعها بتوافق للآراء من المجتمع العلمي.

وتخلص الورقة إلى أن الخطر الإجمالي على صحة الإنسان من التعرض للإشعاع منخفض المستوى صغير، لا سيما عند مقارنته بالمخاطر الأخرى الناتجة عن نمط الحياة الحديثة، مثل السمنة والتدخين وتلوث الهواء.

وقالت البروفيسورة أنجيلا ماكلين، وهي الكاتبة الرئيسية والمديرة المشاركة في برنامج أكسفورد مارتن للمسؤولية الجماعية للأمراض المعدية: “نحن نعرف الكثير عن المخاطر الصحية الناجمة عن الإشعاع بفضل الدراسات المتأنية للغاية لمجموعات من الأشخاص الذين يتعرضون لمستويات مختلفة من القنابل النووية أو الحوادث الإشعاعية، أوالتعرض الطبي للإشعاع في حالة المرضى، أو من المصادر الطبيعية (مثل الرادون)، ومن الأشخاص العاملين في الصناعة النووية والطب.”

وتضيف: “بالإستنتاج من هذه الدراسات، من الواضح أن الجرعات المتوسطة والعالية من الإشعاع تزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان “.

يُوضح الفريق حجم هذه الزيادة في المخاطر بإستخدام المثال التالي: تعرض 100 شخص لفترة وجيزة إلى 100 ملي سيفرت (الميلي سيفرت هي وحدة لقياس جرعة الإشعاع)، فإنه في المتوسط وعلى مدى طول أعمارهم من المتوقع أن يصاب فقط أحدهم بسرطان ناجم عن الإشعاع، في حين يتوقع أن يحدث سرطان لـ 42  نتيجة لأسباب أخرى.

لوضع 100 ملي سيفرت في السياق، تكون الجرعة من التصوير المقطعي للعمود الفقري بأكمله 10 ميلي سيفيرت، في حين أن متوسط الجرعة من إشعاع الخلفية الطبيعية (الإشعاع الطبيعي من الفضاء والأرض) في المملكة المتحدة هو 2.3 ملي سيفرت سنوياً.

للبناء على الأفكار المستوحاة من هذه الدراسة فإنه سيتم إجراء المزيد من الأبحاث لفهم الآثار الوراثية بشكل أفضل، والأساس البيولوجي للضرر الناتج عن الإشعاع في الحمض النووي والخلايا.

البروفيسورة ماكلين تقول: “على الرغم من عمق معرفتنا، لا يزال هناك الكثير من المجهول. حتى أفضل الدراسات الوبائية المصممة تجد صعوبة في التمييز بين عدم وجود مخاطر إضافية ومخاطر إضافية صغيرة عند مستويات التعرض المنخفضة وعلينا أن نفترض بعض الإفتراضات الهامة هنا، خاصة لأغراض الحماية من الإشعاع.”

“على سبيل المثال، لا توجد أي دراسة على البشر تشير بشكل قاطع إلى زيادة في الأمراض الوراثية عند الأطفال الذين آبائهم قد تعرضوا للإشعاع. لكن حسابات الحماية من الإشعاع تفترض (نظرياً)  وجود بعض المخاطر بسبب الأدلة من التجارب الموسعة على الحيوانات.”

“هناك أيضا قدر كبير من العمل الذي يجري القيام به للتحقيق في الأساس البيولوجي للضرر من الإشعاع في الحمض النووي والخلايا، ولكن لا يزال هناك عدم وضوح – وعلى وجه التحديد – الخطوات التي تقوم بها جرعة الإشعاع إلى إحداث السرطان، وفي بعض الأحيان بعد عقود من التعرض للإشعاع” .

 

References

  • University of Oxford. “Low-level radiation exposure less harmful to health than other modern lifestyle risks: Risks from radiation exposure are extensively studied and small relative to smoking, obesity and air pollution.” ScienceDaily. ScienceDaily, 13 September 2017.

  • Angela R. McLean, Ella K. Adlen, Elisabeth Cardis, Alex Elliott, Dudley T. Goodhead, Mats Harms-Ringdahl, Jolyon H. Hendry, Peter Hoskin, Penny A. Jeggo, David J. C. Mackay, Colin R. Muirhead, John Shepherd, Roy E. Shore, Geraldine A. Thomas, Richard Wakeford, H. Charles J. Godfray. A restatement of the natural science evidence base concerning the health effects of low-level ionizing radiationProceedings of the Royal Society B: Biological Sciences, 2017; 284 (1862): 20171070.
الإعلانات

3 replies »

  1. اساتذتي الافاضل لدي سوال حول جهاز تحميض او عطل في جهاز تحميض نوع اكفا وهو عند ملأ احواض الجهاز بالحوامض يصدر صوت منبه وتشير اللوحة بنقص في مادة الفكسر رغم ان الحوض ليس فية نقص ارجو المساعدة في تشخيص العطل او الخلل

التعليقات