مواضيع مترجمة

بحث: تحليل مكونات الهاتف المحمول يكشف إذا ما تعرضت للإشعاع

خبر مترجم: ScienceDaily

في الحوادث أو الهجمات الإرهابية التي يُشتبه في أنها تنطوي على مواد مشعة، قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان الأشخاص القريبين قد تعرضوا للإشعاع. ولكن من خلال تحليل الهواتف المحمولة وغيرها من الأشياء التي تتلامس مع اجسامهم، يمكن الكشف عن معلومات مهمة عن ما إذا تعرضوا للإشعاع. تم الوصول إلى تلك النتيجة من خلال بحث علمي جديد من جامعة لوند في السويد.

تعد كوارث محطة الطاقة النووية في تشيرنوبيل وفوكوشيما مثالين للحوادث التي عرّضت السكان للإشعاع المؤيّن. ويخشى الكثير من الناس استخدام القنابل المشعة في الهجمات الإرهابية المستقبلية.

تقول ثيرسي بيرجستراند، فيزيائية طبية وطالبة دكتوراه في جامعة لوند: “إن القدرة على تحديد ما إذا كان شخص ما قد تعرّض للإشعاع بشكل سريع له فائدة كبرى. في حالة حدوث كارثة في محطة للطاقة النووية مثلاً يشعر العديد من الناس بالقلق حتى عندما يكون عدد قليل فقط من الناس قد تعرضوا لمستويات إشعاعية ضارة”.

توفير المعلومات بعد عدة سنوات من وقوع الحوادث

درست ثيرسي بيرجستراند مع زملائها عددًا من الأشياء أو المواد التي تكون على اتصال وثيق بالجسم والتي لديها القدرة على توفير معلومات حول ما إذا كان الحامل قد تعرض للإشعاع. من بين الأشياء التي تم فحصها كانت:

  • الهواتف المحمولة
  • الأسنان
  • حشوات الأسنان

وأظهرت الدراسة أن العديد من هذا الأشياء تحتوي على خصائص واعدة للغاية. فهي تحتوي على مقاومات مصنوعة من أكسيد الألومنيوم، والتي يمكن أن توفر معلومات حول الإشعاع حتى بعد مرور ست سنوات على وقت التعرض.

أثناء التحليل، يتم تفكيك الهاتف ويتم بعد ذلك فحص المقاوم باستخدام تقنية حساسة للضوء، تعرف بإسم اللمعان البصري المحفّز Optically Simulated Luminescence – OSL.

تضيف الباحثة: “كانت نتائج الهواتف المحمولة واعدة للغاية في كشف التعرض للإشعاع. على الرغم من أن هناك حاجة لمزيد من الدراسات، يمكن استخدام الهواتف في هذا المجال على الفور. لدينا اتفاق مع هيئة السلامة الإشعاعية السويدية حول تحليل عدد من الهواتف المحمولة في مختبر الاستعداد لحالات الطوارئ عند الحاجة”.

كما يمكن إجراء هذه التحليلات على الهواتف المحمولة وغيرها من الأجسام على نطاق واسع وبسرعة نسبية. قد يكون من الممكن الحصول على نتيجة اختبار في غضون ساعة أو ساعتين، مقارنةً بالأيام القليلة التي يمكن أن يستغرقها تلقي نتائج الاختبارات من فحص طبي.

وفقا للباحثة فإنه يمكن أن يكون الفحص الأولي للهاتف المحمول أداة قيمة لتحديد الأشخاص الذين يحتاجون إلى الخضوع لمزيد من الاختبارات المستهلكة للوقت والموارد.

الملح كأداة رخيصة لكشف التعرض للإشعاع

في أطروحتها، واصلت الباحثة أيضاً تطوير النتائج السابقة بإستخدام ملح الطعام كمؤشر رخيص وفعال في الكشف عن التعرض للإشعاع المؤين. نتائج هذه الأبحاث تؤكد فوائد الملح في هذا المجال.

مثلاُ في حالة وقوع حادث كبير يشمل المواد المشعة، يمكن للملح أن يكون خيارًا لتزويد بعض موظفي الطوارئ بكبسولات ملح كبديل فعال ورخيص لمقاييس الجرعات المكلفة.

Source

Lund University. (2017, May 24). Your mobile phone can reveal whether you have been exposed to radiation. ScienceDaily. Retrieved March 9, 2018 from www.sciencedaily.com

الإعلانات

التعليقات