مواضيع مترجمة

هل لفحوص الرنين المغناطيسي أي ضرر؟

ترجمة مقال: Do MRI scans cause any harm? nytimes.com

     التصوير بـ الرنين المغناطيسي MRI هو من أكثر التقنيات أماناً للنظر داخل جسم الإنسان، هذا يعود لأنه لا يحتوي على الإشعاع المسبب للمخاطر كالأشعة السينية وفحوص التصوير بالإنبعاث البويزيتروني PET.

       يقول الدكتور ماكس وينترمارك وهو رئيس قسم التصوير العصبي في جامعة ستانفورد: “بشكل عام، الرنين المغناطيسي فحص آمن جداً”.

    ما يدعو للقلق في الرنين المغناطيسي هو المرضى الذين لديهم معادن أو شظايا في أجسامهم. أو الأشخاص الذين لديهم أجهزة مزروعة كالجهاز المستخدم في زراعة قوقعة الأذن أو أنواع منظمات نبضات القلب القديمة.

يمتلك جهاز الرنين المغناطيسي مغناطيس قوي مصحوباً بمجال مغناطيسي عالي قادر على تحريك هذه الأجهزة، أو تسخينها، أو تعطيل وظائف هذه الأجهزة. أيضاً نتيجة للمجال المغناطيسي العالي يكون الجهاز قادر على سحب المعادن مما ينتج عنه بعض الحوادث العرضية عند عدم إتباع تعليمات السلامة مثل سحب أسرة المرضى، المفكات والعدد، إسطوانات الأكسجين والعديد من المعادن الأخرى.

 

 

الحوادث تكون عند عدم إتباع تعليمات السلامة

    يقول الدكتور وينترمارك: ” لهذا نأخذ إحتياطات صارمة لمعرفة هل لدى المريض أي أجهزة مزروعة، بناءاً عليه نأخذ الإجراءات الازمة لحمايتهم”. في بعض الحالات لا يمكن إجراء فحوص الرنين المغناطيسي على هؤلاء المرضى ويتم تحويلهم إلى طرق تصوير أخرى.

يقول الدكتور ديفيد هينتنلانغ وهو فيزياء طبي في قسم الأشعة في جامعة ولاية أوهايو: ” الملابس تحتوي على معادن في أماكن غير متوقعة، مثل الملابس الداخلية والشرابات، لهذا يتم الطلب من المرضى ارتداء مريلة المستشفى قبل فحوص الرنين المغناطيسي”.

    “حوالي 60 إلى 70 بالمائة من فحوص الرنين المغناطيسي تكون للدماغ والحبل الشوكي” كما يقول الدكتور وينترمارك. يضيف أيضاً: “حوالي 20 إلى 25 بالمائة تكون لتصوير المفاصل.

الموجات فوق الصوتية هي الخيار الأول في تصوير البطن، تكلفتها أقل من الرنين المغناطيسي. تقنية الرنين المغناطيسي مستمرة في التحسن والتطور”. وأنهى الدكتور هينتنلانغ: “أتوقع أن الرنين المغناطيسي سيستمر لفترة طويلة”.

رابط المقالة:

 

الإعلانات

التعليقات