مقالات

هل يوجد في فاكهة الموز عناصر مشعة؟

banana_radiation

الموز والإشعاع

مقدمة

الموز من أهم الفواكة الإستوائية والمفضلة عند الصغار والكبار. ولا يخلو أي متجر للخضروات والفواكة من الموز في أي مكان من العالم. الموز فاكهة طعمها لذيذ وفوائدها عديدة. لكن هل من الممكن أن تكون هذي الفاكهة مُشعة وتسبب الخطر لمليارات من البشر؟

موز

هل من الممكن أن تكون هذه الفاكهة مُشعة؟؟؟

نعم يوجد إشعاع في الموز

تُشير العديد من الأبحاث بأن الموز فعلاً مشع وذلك لإحتوائه على نظير البوتاسيوم-40 المشع. لكن يُعتبر إشعاع ضئيل جداً جداً. لتقريب الفكرة أكثر يمكننا القول أنك تحتاج إلى أكل 274 موزة يومياً لمدة سبع سنوات ليصل الإشعاع إلى مرحلة قادرة إلى التأثير على صحة الإنسان. وهذا شئ مستحيل.

وطالما أننا نتحدث إفتراضياً لنسأل السؤال التالي: ماهي كمية الموز التي عند أكلها تؤدي إلى الوفاة بسبب الإشعاع؟ بحسب الورقة والقلم فنحن علينا أن نأكل 10.000.000 عشر ملايين موزة دفعة واحدة لتحدث الوفاة!

كمية الجرعة المشعة الموجودة في الموز

تحتوي الموزة الواحدة على 0.1 ميكروسيفرت وهي جرعة ضئيلة جداً.

”يحتوي الموز على البوتاسيوم-40 وهو من النظائر المشعة، مع ذلك يعتبر هذا النوع من الإشعاع ضئيل جداً لكي يؤدي إلى خطر على صحة البشر”

هل يجب علينا التوقف عن أكل الموز؟

طبعاً لا. فليس الموز وحدة هو الشئ المشع الوحيد حوالينا. الإشعاع يأتي إلينا من السماء عن طريق الكواكب والنجوم بما يسمى بالإشعاعات الكونية بكميات أكثر بكثير من المتواجدة في الموز. الآرض التي نمشي عليها أيضاً يوجد بها عناصر مشعة مثل الرادون. حتى جسمك أنت يامن تقرأ هذه السطور هو مشع كذلك. جسم الإنسان يحتوي على نظير الكربون 14 المشع الذي بواسطته يتمكن علماء الآثار من معرفة أعمار الأحفوريات والهياكل العظمية. جميع هذه الإشعاعات موجودة في الطبيعة ولا تدعو للقلق فهي قليلة ويتعايش معها الإنسان منذ آلالاف السنين.

فوائد عديدة للموز

cropped-cropped-medical-563427_960_720.jpg

يحتوي الموز على مادة كيميائية تستخدم في عقار يصرف لمرضى الإكتئاب

وفقاً لهيئة الغذاء والدواء الأمريكية فأن الموز يُخفض خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات الدماغية ويُقلل من خطر الإصابة بالسرطان. فهو يحتوي على معادن وفيتامينات عديدة من ضمنها البوتاسيوم. كما يعرف عنه بأنه أحد مصادر الطاقة لجسم الإنسان. بالإضافة إلى عدة دراسات تربط تناول الموز بتحسن المزاج والشعور بالسعادة وذلك لوجود مادة كيميائية تستخدم في عقار بروزاك الذي يصرف لمرضى الإكتئاب.

من خلال ذلك يتضح لنا أن للموز فوائد عديدة على صحة الإنسان الجسدية والذهنية، مما يجعله من أهم الفواكة التي ينصح بأكلها بشكل منتظم. مع عدم القلق من حقيقة كون الموز مشع، فهذا الإشعاع هو ضئيل بشكل لا يُتصور معه أن يؤدي إلى أي ضرر على صحة الإنسان.

الإعلانات

التعليقات