مقالات

موضوع متكامل عن فحص دكسا لهشاشة العظام

 

مريض خلال فحص هشاشة العظام

مقدمة

    تُصيب هشاشة العظام الرجال والنساء بشكل سواء، ولكنها  تحدث للنساء بنسبة أكبر خاصة بعد إنقطاع الدورة الشهرية وسنعرف السبب لاحقاً في هذه المقالة. من أهم الفحوص الفعالة في قياس كثافة العظام وتحديد هشاشة العظام فحص يسمى بـ ديكسا أو دكسا (DEXA) وهو فحص بسيط وسهل جداً لايستغرق في العادة أكثر من ثلث ساعة. الهدف منه هو قياس كثافة العظام في جسم الإنسان وخاصة منطقتي عنق الفخذ والعمود الفقري القطني (اسفل الظهر) وذلك لأنهما الأكثر تعرضاً للكسر عند الإصابة بهشاشة العظام.

هشاشة العظام

هشاشة العظام

بعض دواعي الفحص

    يقيس هذا الفحص كثافة المعادن في العظام BMD “Bone Mineral Density” وكتلة وصلابة العظام وإحتمالية الإصابة بالكسور. وهو فحص ذو نتائج موثوقه لتشخيص هشاشة العظام، كما يُستخدم أيضاً لتتبع التقدم في علاج هشاشة العظام. ويتم إجراء الفحص أحياناً لتشخيص آلام العظام بدون سبب، أو في حالات مرضى السرطان بعد العلاج الكيماوي. كما يستخدم هذا الفحص لقياس نسبة الدهون إلى العضلات وهي قياسات خاصة بالطب الرياضي. يمكن من خلال هذا الفحص قياس كثافة العظام للفقرات القطنية وعنق الفخذ وعظام الساعد ومسح الجسم كاملاً Whole Body Scan.

“يمكننا تعريف هشاشة العظام بالفقدان التدريجي للكالسيوم في العظام والتغير في تركيب العظام بحيث تصبح رقيقة من الداخل مما يجعلها أكثر عرضة للكسر”

 

التسمية ونبذة تاريخية

دكسا DEXA هي الإختصار باللغة الإنجليزية لـ Dual Energy Xray Absorptiometry والتي تعني قياس إمتصاص الأشعة السينية ثنائية الطاقة. وتأتي التسمية هنا كوصف لـ آلية عمل الجهاز. فالأشعة المستخدمة هنا ترسل للمريض بطاقتين مختلفتين أحدهما عالية والآخرى منخفضة.

في السابق كان فحص قياس هشاشة العظام أحد فحوص الطب النووي وذلك بإستخدام النظير المشع 153Gd والذي يعطي طاقتين مختلفتين من أشعة جاما (44 و 100 kev)، لكن نظراً لأن النظائر المشعة غير عملية في الإستخدام وتتعرض للإنحلال بعد عمر نصف معين، تم إستبدال أشعة جاما بالأشعة السينية وذلك بإعطاء المريض طاقتين مختلفتين. ولهذا السبب التاريخي عادة ما يتواجد جهاز دكسا في أقسام الطب النووي.

التحضير للفحص

يجب إرتداء ملابس قطنية مريحة وخالية من المعادن والحلي مع العلم أن هذا الفحص لايتطلب إستخدام أي صبغات.

كيفية إجراء الفحص وآلية عمل الجهاز

DexaScannerDiagram

مكونات جهاز ديكسا

 

يستلقي المريض على طاولة الفحص في حين يكون مولد الأشعة أسفل الطاولة، ومستقبل الأشعة detector في الأعلى. يتم إستخدام جرعات بسيطة جداً من الأشعة السينية لا داعي للقلق منها. يُنتج الأنبوب الأشعة السينية بطاقتين مختلفتين، أحدهما ذو طاقة منخفضة والآخر ذو طاقة عالية. التباين بين الطاقتين المختلفتين يمكننا من التفريق بين العظام وبقية الأنسجة.

دكسا

رسم توضيحي  يوضح فحص ديكسا

 

موانع الفحص

على الرغم من قلة الأشعة المستخدمة في هذا الفحص إلا أنه يجب على الحوامل أن يتجنبوا الفحص. أيضاً المرضى الذين خضعوا لفحص طب نووي حديثاً تؤثر الأشعة الصادرة من المريض على نتيجية فحص الدكسا. أيضاً لايتم إجراء الفحص لمن خضعوا لفحص أشعة تستخدم فيه الصبغة (الباريوم-اليود) وعليهم أن ينتظروا لمدة أسبوع حتى يتمكن الجسم من التخلص من الصبغة.

فحص ديكسا لهشاشة العظام

مريضة تجري فحص ديكسا لهشاشة العظام

 

المزيد عن هشاشة العظام

هي من المواضيع المهمة لكبار السن من الجنسين والنساء فوق سن الأربعين. ويمكننا تعريف هشاشة العظام بالفقدان التدريجي للكالسيوم في العظام والتغير في تركيب العظام بحيث تصبح رقيقة من الداخل مما يجعلها أكثر عرضة للكسر. عظام الإنسان في حالة نشطة دائماً فهي تتآكل ومن ثم يتم بناءها وهذا يحدث بشكل مستمر وطبيعي.

عند الأطفال يتم إستبدال جميع أنسجة الهيكل العظمي كل سنتين. أما البالغين فيتم التجديد بشكل كامل كل عشر سنوات. إلا أن سرعة بناء العظام تقل مع التقدم في العمر مع ثبات وتيرة الهدم والتآكل. وهذا يؤدي إلى عدم توازن بين البناء والهدم والنتيجة تكون هشاشة في العظام تمكن أن تنكسر لأدنى سبب.

عند النساء عامل إضافي، هرمون الأنوثة الأستروجين يُساهم بشكل كبير في بناء العظام، ولكن يتوقف إفراز هذا الهرمون عند إنقطاع الدورة الشهرية (انقطاع الطمث) مما يجعل نسبة النساء المصابات بهذا الداء أكثر من الرجال.

أعراض هشاشة العظام

في الغالب ليست لها أي أعراض ولا آلام خاصة في المراحل المبكرة. ولكن قد توجد بعد الأعراض والعلامات الدالة على وجود هشاشة العظام مثل: آلالام حادة متكررة في العظام خاصة فقرات الظهر. ومن الأعراض أيضاُ هو حدوث كسور نتيجة لإصابات بسيطة، أيضاً الإنحناء في الظهر والنقص في الطول قد تكون من المؤشرات على وجود هشاشة في العظام.

العوامل التي تؤدي لحدوث هشاشة العظام

لايوجد سبب واحد رئيسي مؤدي لهشاشة العظام ولكن توجد عدة عوامل مؤدية لها. فالتقدم في السن وإنقطاع الدورة الشهرية ونقص هرمون الأنوثة  الإستروجين هي بلاشك أسباب رئيسية لهذا المرض. ولكن يوجد أيضاً عدة عوامل ثانوية تساهم في حدوث الهشاشة كعدم التعرض لأشعة الشمس، نقص الكالسيوم في الغذاء، إضطرابات الغدة الدرقية، العلاج الكيماوي، عدم ممارسة الرياضة، التدخين، الوراثة، الإفراط في المشروبات الكحولية والغازية، بالإضافة إلى الفشل الكلوي.

تفسير وقراءة نتيجة فحص الدكسا

طريقة تفسير نتيجة الديكسا

جدول يوضح طريقة تفسير نتيجة الديكسا

يتم تفسير نتيجة الفحص بواسطة عامل يسمى T-score،ويتم تشخيص المريض بهشاشة العظام إذا كان العامل أقل من سالب 2.5. أما إن كانت القراءة مابين السالب واحد إلى سالب 2.5 فيكون الشخص مصاباً بنقص في كثافة العظام لم تصل إلى الهشاشة.

الإعلانات

2 replies »

التعليقات